LadeLife

مأكولات تضر المرأة فترة الحمل

 

تحتاج المرأة خلال فترة حملها إلى تناول الأغذية الصحية التي تقويها وتمدها بالعناصر الغذائية اللازمة، كما أنّ هناك العديد من الأطعمة المضرة للحامل في الشهور الأولى يجب أن تتجنبها وتبتعد عن تناولها للحفاظ على سلامتها وسلامة جنينها الذي تتكون أعضاؤه في الأشهر الثلاث الأولى من الحمل والتي تعد من المراحل الحساسة حيث تكون فيها الحامل أكثر عرضةً للتلوث الغذائي، وسنتعرف في هذا المقال على الأطعمة المضرة للحامل في الشهور الأولى.

 

لديكي أبرز الأطعمة المضرة بالمرأة الحامل

في فترة الحمل، ومع التغيرات الّتي تحدث في جسم المرأة، تقل قوة الجهاز المناعي لديها ويصبح جسمها أكثر عرضه للأمراض والالتهابات، ولذلك يجب تجنّب الأطعمة الّتي قد تكون ملوّثة أو تحتوي على الميكروبات ومنها:

  • المنتجات الحيوانيّة النيّئة أو غير المطبوخة جيّداً: فهذا النوع من المنتجات قد يحتوي على الميكروبات المختلفة، مثل البكتيريا والفيروسات والفطريات، ويسبب الإصابة بالالتهابات، لذلك يجب أن تحرص الحامل على طبخ اللحوم وما شابه من المنتجات الحيوانيّة قبل الشروع بتناولها.
  • تجنّب تناول البيض النيئ، فهو قد يحتوي على بكتيريا السلمونيلا، والتي تؤدي إلى حالات الإسهال والقيء وارتفاع الحرارة، بينما يمكن تناول البيض بعد طبخه جيّداً، فحرارة الطبخ تضمن القضاء على أي نوع من الجراثيم والبكتيريا.
  • تجنّب تناول لحوم المرتديلا والنّقانق ومنتجات الألبان غير المبسترة، فهذه الأطعمة قد تحتوى على البكتيريا المسببة لداء الليستريات والذي قد يؤدي للإجهاض أو استمرار الحمل وعدم حدوث الولادة، ومشاكل صحية أخرى.
  • تجنب بعض أنواع الأسماك والمأكولات البحرية، فالأسماك الكبيرة والّتي تعيش لمدة طويلة تحتوي في الغالب على نسبة أعلى من الزئبق مقارنةً بالأسماك الأخرى، والزئبق قد يؤثر سلباً على النمو الطبيعي لدماغ الجنين وجهازه العصبي، كما قد تحتوي الأسماك التي يتم صيدها من الجداول والأنهار والبرك على عناصر ضارّة بالجهاز العصبي للجنين نتيجة لتأثرها بالتلوث المائي الشائع في العديد من المناطق.
  • تجنب براعم الخضروات النيّئة، فالبكتيريا قد تقيم داخل بذور البراعم ويستحيل خروجها مع الغسل، لذلك تنصح الحامل بتجنّب تناولها طازجة، وإنما يمكن تناولها بعد أن يتم طبخها جيّداً.
  • عدم الإكثار من الأغذية الغنيّة بفيتامين أ، فتناول 10000 وحدة أو أكثر من فيتامين أ قد يؤدّي إلى حدوث تشوهات خلقية لدى الجنين، ويعتبر الكبد من أهم مصادر فيتامين أ، لذلك يفضل تجنّبه وعدم الإكثار من تناوله، وخصوصاً في الأشهر الأولى من الحمل.
  • يجب الانتباه لعدم تناول أيّة مكمّلات غذائيّة  تحتوي على كميّات عالية من فيتامين أ أو حتى زيت الكبد فهو غني أيضاً بفيتامين أ.

 

المشروبات التي يجب على الحامل الابتعاد عنها

بعض المشروبات تعتبر ضارّة على الأم والجنين في فترة الحمل، وينصح بتجنبها أو التقليل منها، ومن هذه المشروبات:

  •  الكحول والمشروبات الروحية بكافة أنواعها، فالكحول يقلّل من وصول الأكسجين والغذاء لخلايا الجنين ويعيق نموّه وتطوره، وحسب مراكز مكافحة الأمراض واتقائها لا توجد كميّة آمنة من الكحول يمكن شربها أثناء فترة الحمل.
  • العصائر والحليب غير المبستر والّتي يتم بيعها على جوانب الطرقات أو من المزارع، فهذه المشروبات قد تحتوي على الميكروبات والجراثيم فتعرّض صحة الأم والجنين للخطر.
  • المياه الملوّثة بالرصاص، وخصوصاً في المنازل القديمة، الّتي تحتوي على أنابيب مياه مصنوعة من الرصاص، حيث يمكن أن يتسرب الرصاص من الأنابيب إلى مياه الشرب، فيؤدّي إلى العديد من المضاعفات، كولادة طفل بوزن قليل، أو الولادة المبكرة، أو تأخر في نمو الجنين.
  • المشروبات المحتوية على الكافيين، كالقهوة والشاي والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة، فهي تزيد من احتماليّة حدوث إجهاض، أو استمراريّة الحمل وعدم حدوث الولادة، أو تقليل وزن الجنين، ولذلك ينصح بتقليل استهلاك الكافيين إلى أقل من 200 ملغم في اليوم.
قد يعجبك ايضا